معاناة حصار مطار صنعاء.. هل بات الحسم العسكري ضروري لفتحه؟

العالم- مراسلون

يأتي ذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للطيران المدني والذي خرج فيه موظفو الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد بوقفة احتجاجية للمطالبة بفتح مطار صنعاء الدولي.

وفي الوقت الذي يحتفل العالم فيه باليوم العالمي للطيران المدني وتقديم افضل الخدمات في حركة النقل الجوية وامتيازاتها يتعرض مطار صنعاء الدولي لحصار خانق، إضافة إلى استهدافه بشكل مستمر بالغارات الجوية بذريعة استخدامه لاغراض عسكرية حسب زعم قوى تحالف العدوان.

وتأتي هذه التحركات في اليوم الدولي للطيران المدني الذي حددته منظمة الايكاو التابعة للأمم المتحدة في السابع من كانون الأول ديسمبر من كل عام بهدف تعزيز الوعي العالمي بأهمية الطيران المدني وتسهيل خدماته لصالح البشرية.

في حين يرى مراقبون ان هذه الأهداف جاءت على نقيض ماتمارسه المنظمات الاممية من تواطىء وصمت عن الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان في اليمن ومنها الملاحة البحرية وإغلاق المطار على الرغم من جهوزيته وفق المعايير الدولية، الا ان كثافة الغارات عليه واقتصار الرحلات على الطائرات الاممية تشير إلى ضرورة الحسم العسكري لحلحة الملفات الشائكة التي فرضتها ظروف الحرب والعدوان كما يرى مراقبون.