منظمات تطلق صرخة ضد انتهاكات السعودية المروعة بحق هؤلاء!

خاص بالعالم

الباحثة في قسم حقوق اللاجئين والمهاجرين في المنظمة نادية هاردمان، اكدت تعرض المهاجرين التيغرانيين لانتهاكات مروعة في المعتقلات السعودية، من بينها الضرب المبرح وظروف الاكتظاظ الفظيعة والحرمان من الرعاية الطبية.

ووصفت هاردمان ظروف احتجاز المهاجرين في المملكة بالبائسة لانها مشكلة قديمة العهد. وطالبت السلطات بوقف احتجاز التيغرانيين في ظروف سيئة ووقف ترحيلهم إلى أثيوبيا، احتراما لحقوق اللاجئين وكرامتهم.

المعارض السعودي سعيد الغامدي انتقد بشدة تعالي النظام السعودي على الشعوب العربية والاسلامية لاسيما الشعب الفلسطيني.

الصحافة البريطانية بدورها سلطت الضوء على أشكال الانتهاكات التي تطال الأشخاص داخل السعودية، كاشفة عن تعرض العمال في المملكة لانتهاكات قاسية.

وبينت صحيفة ذي صن أن آلاف العمال في مدينة نيوم يعملون بظروف سيئة للغاية، حيث يفتقرون للأماكن المناسبة للعيش في ظل الزخم داخل قاعات الإقامة، الأمر الذي دفع إلى رفع مطالبات لشركات أجنبية لغرض مقاطعة أعمالهم في مشروع نيوم.

واكدت الصحيفة البريطانية ان الانتهاكات في مشروع نيوم لم تتوقف ضد العمال فقط، بل طالت تبعات المشروع السكان الأصليين في تلك المناطق، حيث تعرضت قبيلة الحويطات للتهجير القسري بذريعة المشروع.