من غاليلو غاليلي الى جورج قرداحي

العالم – كشكول

"إنها عدوان" عبارة قالها وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي لوصف الحرب التي تشنها السعودية والامارات، بدعم امريكي "اسرائيلي" مباشر، منذ سبع سنين على الشعب اليمني العربي المسلم الاصيل، وهي عبارة فتحت عليه ابواب جهنم، حيث شنت وسائل الاعلام السعودية الاماراتية، ووسائل اعلام لبنانية ممولة من قبل السعودية والامارات، هجوما واسع النطاق، ونقلت قناة "أم تي في" عن مصادر سعودية لم تسمها: "نحن أمام أزمة دبلوماسية حادة بسبب تصريحات قرداحي"، وتبرأت الحكومة اللبنانية ووزارة الخارجية اللبنانية من تصريحات قرداحي.

بيد ان قرداحي كان اشجع من غاليلو، فالرجل لم يتراجع عما قاله امام الهجمة السعودية الاماراتية الشرسة، ولا الهجمة اللبنانية المسعدنة، رغم انه صدر بيانا اكد فيه أنه لم يقصد الإساءة للسعودية أو الإمارات، معتبرا أن حديثه عن ضرورة توقف حرب اليمن "العبثية والمؤذية" يعكس "محبة" للرياض وأبو ظبي.

وقال قرداحي، في تغريدات على حسابه في "تويتر": "منذ صباح اليوم، وبعض وسائل الإعلام اللبنانية والعربية، وبعض المواقع الإلكترونية تتداول مقطعا من مقابلة أجريتها مع قناة الجزيرة أونلاين، في برنامج "برلمان الشباب"، وورد فيها كلام لي عن حرب اليمن.

وأوضح أن "هذه المقابلة أجريت في 5 أب/ أغسطس الماضي، أي قبل شهر من تعييني وزيرا في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي"

وأردف: "ما قلته بأن حرب اليمن أصبحت حربا عبثية يجب أن تتوقف، قلته عن قناعة، ليس دفاعا عن اليمن، ولكن أيضاً محبة بالسعودية والإمارات وضناً بمصالحهما".

واستطرد قالا: "عسى أن يكون كلامي، والضجة التي أثيرت حوله، سببا بإيقاف هذه الحرب المؤذية لليمن ولكل من السعودية والإمارات"، واعتبر أن "الجهات التي تقف وراء هذه الحملة أصبحت معروفة، وهي التي تتهمني منذ تشكيل الحكومة بأني آت لقمع الإعلام".

يبدو ان تصريحات قرداحي الاخيرة، لم تشفع له أمام سدنة "الجهنم السعودي"، فقد غرد احد الابواق السعودية الكبيرة ومن انصار التطبيع مع "أسرائيل"،"الامير" عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، عبر حسابه على "تويتر"، بتلك اللغة الاستعلائية والمتكبرة والمغرورة الخاوية للخطاب السعودي، قائلا:"جورج قرداحي صرحت بانك لم تقصد الاساءة للسعودية والامارات.. هل تظننا حمقى .. هل انت احمق .. هل تصدق انك وزير.. هل تعتقد انك ذكي.."، أما ميشال معوض رئيس حركة "الاستقلال"!! اللبنانية، فقال ان تنصل رئيس الحكومة والوزراء من كلام وزير الاعلام ليس كافيا وبيان قرداحي مرفوض، وطالب باقالته.

بديهية العدوان السعودي على اليمن كبديهية دوران الارض حول الشمس، رغم أنف محاكم التفتيش وعبيد المال السعودي الاماراتي، ومثلما عجزت محاكم التفتيش عن وقف دوران الارض حول الشمس، فالمال السعودي الاماراتي أعجز من ان يبيض الوجوه الكالحة التي تقف وراء اكبر مأساة انسانية يشهدها العالم ، ألا وهو العدوان السعودي الاماراتي الوحشي ضد الشعب اليمني الاعزل.. "إنها تدور" .. "إنه عدوان".