من هو المسؤول الأمني السعودي الرفيع الذي أقاله الملك سلمان؟

العالم-السعودية

ولد الحربي عام 1962 في المدينة المنورة، وتدرج في دراسته حتى تخرج من ثانوية أحد عام 1979، ليلتحق بعد ذلك بكلية الملك فهد الأمنية في الرياض، وتخرج فيها برتبة ملازم حاملا درجة البكالوريوس في العلوم الأمنية، وبدأ خدمته العسكرية الفعلية العام 1982.

ولاحقا بدا الحربي مسيرته الاحترافية في قوات الطوارئ الخاصة بمنطقة المدينة المنورة، وعمل في كل أقسام القوة، وتدرج فيها من قائد سرية وقائد كتيبة وقائدا لمركز التجنيد والتدريب ومديرا للعمليات، حتى تعيينه قائدا لقوة المدينة المنورة عام 2001.

وفي العام 2006 نقل للعمل في قيادة قوات الطوارئ الخاصة حيث عين مديرا للعمليات ومن ثم مساعدا وفي 2010 عين قائدا لقوات الطوارئ الخاصة.

وشغل الحربي منصب قائد قوات أمن الحج للعام 2016، وعين قائدا لأمن العمرة والحج للعام 2017.

وتولى الحربي منصب مدير الأمن العام التابع لوزارة الداخلية السعودية في 27 ديسمبر 2018 حتى إعفائه الثلاثاء.

كما أعلن في الأمر الملكي الصادر الثلاثاء أن قرار إقالة المسؤول الأمني جاء "بناء على ما رفعته الجهة المعنية عن ارتكاب الحربي لتجاوزات ومخالفات عديدة بهدف الاستيلاء على المال العام والانتفاع الشخصي، وتوجه التهمة له بارتكاب عدد من الجرائم منها التزوير والرشوة واستغلال النفوذ بمشاركة ثمانية عشر شخصا من منسوبي القطاع العام والخاص".

وزعم محمد بن سلمان وليعهد السعودي مدافعا عن موجة الاعتقالات التي طالت مسؤولين سعوديين حاليين وسابقين وما أسماه مكافحة الفساد، بأنه كان يحاول إصلاح اقتصاد بلاده.

ولكن يرى المعارضون ان بن سلمان يعتزم اتهام بعض المسؤولين السعوديين بالفساد وأن هذا هو النهج الذي اتبعه ولي العهد السعودي منذ عدة سنوات للقضاء على منافسيه السياسيين وخصومه.