من هو ناصر نجل الداعية المسجون عوض القرني الذي هرب من السعودية؟

العالم- السعودية

وفي مقطع فيديو نشره على حسابه على موقع "تويتر"، أكد نجل القرني أنه خرج من السعودية من أجل الدفاع عن والده "المعتقل الذي تطالب النيابة العامة بإعدامه ولإنقاذ ما يمكن إنقاذه في بلاده".

من هو ناصر بن عوض القرني

ناصر بن عوض القرني هو ابن الدكتور عوض القرني المعتقل لدى الجهات الأمنية السعودية بسبب آراءه السياسية ضد النظام السعودي.

ناصر بن عوض بن محمد القرني من قبيلة بني قرن في المنطقة الجنوبية من المملكة العربية السعودية، وهو سعودي الأصل. في العقد الثالث من العمر وحاصل على بكالوريوس في الجامعة ويعمل مهندس صناعي.

وتم تداول اسمه بشكل كبير من قبل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا.

وقد قام بتفعيل مناشدات كبيرة على المواقع الإجتماعية واليوتيوب من اجل انقاذ والده من الاعدام المتوقع اصداره بحقه خلال الايام القادمة في المحكمة الجزائية السعودية.

سبب هروب ناصر بن عوض القرني من السعودية

أعلن ناصر القرني في أحد الفيديوهات التي انتشرت على تويتر أنه تمكن من الخروج من بلاده السعودية والوصول إلى مكان أمن، حيث أعلن في الفيديو انه خرج من أجل الدفاع عن والده الدكتور عوض القرني، وذلك لإنقاذه وانقاذ ما يمكن في بلاده.

وجاء ذلك بعدما حاول العديد من المرات الخروج من المملكة العربية السعودية ولم يستطع.

يمتلك ناصر القرني حساباً على موقع التدوين المصغر تويتر وفيه قام بتنزيل فيديو مناشدة لاطلاق سراح والده الدكتور عوض القرني من السجون السياسية في المملكة، مدافعاً عن والده وبراءته من الاحكام التي تم الادعاء فيها عليه. وطالب جميع المتابعين القيام بدعمه لوقف حكم الاعدام على والده عوض القرني.

وفي 12 سبتمبر، 2017، ألقت السلطات الأمنية السعودية القبض على الشيخ عوض القرني ضمن حملة اعتقالات طالت عددا من المفكرين والدعاة والناشطين، وفقا لـ"مؤسسة منا لحقوق الإنسان".

وتوجه السلطات السعودي عدة اتهامات للقرني، تشمل" تأييد جماعة الإخوان المسلمين، التحريض على القتال في مناطق الصراع والفتنة، التحريض بالإساءة لقادة الدول الأخرى.. وغيرها من اتهامات"، وفقا لصحيفة "سبق" السعودية.