من هي الأميرة السعودية البارزة التي اعتقلها ابن سلمان واخفى أثرها؟

العالم – السعودية

وقالت الرشيد في تغريدة غامضة :” توقعوا هذا الاسبوع خبر إعتقال إمرأة من ال سعود اختفت منذ فترة وهي معروفة في الداخل والخارج “.

ولم توضح المعارضة السعودية البارزة هوية المرأة او السبب من وراء اعتقالها.

وكان حساب “معتقلي الرأي” الذي يُعرِّف بمعتقلي الرأي السعوديين كشف عن اختطاف قسري نفّذته السعودية لمحامٍ وناشط سعودييْن من مقر إقامتهما بجنيف.

وقال الحساب إنّه تأكد من الاختطاف القسري لكل من المحامي حسن العمري منذ شهر أكتوبر عام 2017، بالإضافة إلى الناشط حسن الكناني منذ شهر مارس 2019.

وأكد أن الاختطاف تمّ من مقر إقامة العمري والكناني في جنيف، بعد تلقيهما عدة تهديدات في حال لم يوقفوا نشاطهما السياسي المعارض.

وقبل عامين بدأ النظام السعودي حملة اعتقالات وملاحقات استهدفت علماء ومفكرين ودعاة بارزين وأكاديميين وناشطات حقوقيات.

وشملت حملة الاعتقالات الكبرى التي شنها ولي العهد محمد بن سلمان مطلع سبتمبر/أيلول 2017 مئات من رموز تيار الصحوة من أكاديميين واقتصاديين وكتاب وصحفيين وشعراء وروائيين ومفكرين. ولم توضح السلطات مصيرهم، أو توجّه لهم تهما علنية حتى الآن.

وبدأت الحملة باعتقال الداعيتين سلمان العودة وعوض القرني، لتنطلق بعدها حملة الاعتقالات بسرعة كبيرة لتشمل رموزا إسلامية بارزة مثل الأكاديمي في المعهد العالي للقضاء عبد العزيز الفوزان، وإمام الحرم المكي صالح آل طالب، والشيخ سفر الحوالي، فضلا عن ناشطين وناشطات ليبراليات.