مواقع التواصل اليمنية تودع السفير الايراني حسن ايرلو

العالم – اليمن

واحتل وسم استشهاد سفير السلام المرتبة الاولى ضمن الترند في اليمن وعبر المغردون اليمنيون عن شكرهم للدور الانساني والدبلوماسي للسفير الراحل حسن ايرلو وكشفه مظلومية اليمن والشعب اليمني المحاصر والمحروم من أهم احتياجات الحياة من غذاء وأدوية.

وغردت "فاطمة": القائد الشهيد حسن إيرلو لم يكن مجرد سفير عادي، لكنه خاطر بحياته، وكان حاضراً بين شعب اليمن المحاصر، وفي هذه المعركة غير المتكافئة، كان قوة قلوبهم".

وكتب الديراني:"وداعا الجندي المجهول السفير الشهيد القائد حسن إيرلو.. من شهيد حي الى شهيد حي. والحصار السعودي الصهيوني يقتل الشعب اليمني وكل من يدعمه".

وغرد "احمد القنع":"رحمة الله على الشهيد حسن ايرلو. اترحم على رجل أبى إلا ان يكون بين اليمنيين يعيش معاناتهم من العدوان والحصار. الشهيد حسن ايرلو كان عنوان للدبلوماسية الحرة التي تقف مع الحق واهله. ايرلو، الفارسي كان احن على شعبنا ممن يدعون العروبة وهم يعتدون على اصل العروبة".

وجاء في تغريدة للمستشار "قاسم حدرج":"ماذا تنتظر من نظام بدوي جاهلي وهو يشمت بوفاة سفير دولة أخرى متأثراً بالكورونا ويحاول ان يصور الأمر على انه بطولة سعودية وبأنه تم اغتياله بقصف للطيران السعودي".

اما فؤاد ابراهيم فكتب مغرداً:"وقف العالم كله ضد اليمن، وأحجم كل سفراء العالم عن البقاء، ولو كشهود على عدوان كَوني على شعب عربي أصيل كريم، واختار السفير الشهيد حسن ايرلو أن يكون بين هذا الشعب، وأن يقاسمه الألم والمعاناة، وأن يبذل ما أمكن لتقديم المساعدة.. وقد ودعه شعب الوفاء وداعاً يليق به.. رحمة الله عليه".