مواقع التواصل تطلق حملة تضامن مع الشعب اليمني

العالم – هاشتاغ

وذلك بهدف فتح ملفّ لمحاسبة المجلس وتحالف العدوان وأدواته والقوى والأنظمة والحكومات والمنظمات المتورطة في العدوان على اليمن، حيث جاء في حساب ركماني حول هذا موضوع: "مجلس الامن جزء اساسي من العدوان علي اليمن وهو من يحاصر اليمن ويرتكب ابشع الجرائم ضد الانسانيه في اليمن وهو يمثل الحامي لدول العدوان".

وغرد جوزيف: "يتحول مجلس الأمن الدولي إلى أداة لشرعنة الغزو والإحتلال والإجرام في حق الشعوب أصبح أضحوكة وقريبا سيلحق الجامعة العربية في السبات الطويل".

وعلق الحسين بن علي الجرموزي مع نشر كاريكاتير وكتابا: "اوقفوا جرائم مجلس الامن في اليمن".