ناقلة نفط سعودية تصل الى شبوة لنهب النفط اليمني

العالم – اليمن

وأوضح مصدر بوزارة النفط اليمنية لموقع "المسيرة" أن السفينة وصلت في وقت متأخر مساء الثلاثاء وسيتم إفراغ أكثر من 100 ألف طن من النفط الخام اليمني المنهوب إليها بما يقارب مليون برميل.

وبين أن قيمة النفط المنهوب الذي سيتم إفراغه في ميناء النشيمة على متن سفينة "إيزابيل" ISABELLA يصل إلى 114 مليون دولار، وهو ما يغطي مرتبات جميع الموظفين الدولة لشهر كامل.

وكانت السفينة "جولف ايتوس" قد غادرت، أمس الأول الأحد، ميناء رضوم بمحافظة شبوة بعد أن نهبت كمية تزيد عن 400 ألف برميل من النفط الخام اليمني بقيمة تقدر بـ 44 مليون دولار وفقا لأسعار النفط في البورصة العالمية.

ووصلت السفينة "جولف ايتوس" قبل أيام إلى ميناء رضوم قادمة من الإمارات.

وكانت ناقلة النفط العملاقة (ابوليتاريز) apolytares قد غادرت ميناء الشحر بحضرموت في الـ11 من يونيو الحالي بعد أن قامت بنهب أثنين مليون ومائتي ألف برميل من النفط الخام اليمن بقيمة إجمالية تزيد عن 270 مليون دولار وفقاً لأسعار النفط في البورصة العالمية، وهو ما يعادل 162 مليار ريال يمني.

وهذه الكمية المنهوبة من النفط اليمني على متن الناقلة "ابوليتاريز" كافية لتغطية رواتب الموظفين في كافة أنحاء الجمهورية لأكثر من شهرين.

وتأتي عمليات النهب المنظم للنفط اليمني في وقت يعاني اليمنيون من أزمات متعددة بفعل العدوان والحصار، إحداها انقطاع المرتبات، وهذه الثروات المنهوبة كفيلة بتغطية مرتبات كل موظفي الدولة وزيادة على ذلك كما أكدت إحصائيات لوزارة النفط.

ويرى مراقبون أن نهب النفط اليمني من قبل التحالف ومرتزقته أو الدول المتواطئة معه يعد جريمة اقتصادية جسيمة ومنظمة بحق الشعب اليمني، ما يضع الاحتلال ومرتزقته والمتواطئين معهم أمام المساءلة القانونية والشعبية لمعرفة مصير إيرادات النفط.