نتنياهو يجعل من بوتين بطل “اسرائيل” الجديد !

العالم – أوروبا

وجاء في المقال: ها هم على مدى أسبوع، يناقشون بنشاط، في "إسرائيل"، خصوصيات حملة رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو وحزبه الليكود الانتخابية. فقد وصلت الأمور بـ بيبي إلى تعليق ملصق عملاق في تل أبيب، عليه صورته مع فلاديمير بوتين.

وعلى الملصق كتابة ملفتة “في رابطة أخرى”، ما يعني أن رئيس وزراء الاحتلال عضو في ناد أكثر الشخصيات تأثيراً في العالم الحديث.

ماذا يمكن أن يعني ذلك؟ يتفق الجميع على أن الحكومة الحالية تحاول، من خلال هذه الخدعة، الحصول على أكثر ما يمكن من أصوات الناطقين بالروسية، والذين يقدر عددهم بـ 1.5 إلى 2 مليون. بينما في انتخابات أبريل، نجح نتنياهو في كسب دعم 150 ألف شخص فقط من الاتحاد السوفييتي السابق.

فيما رجحت المستشرقة كارين غيفورغيان أن يكون لدى بنيامين نتنياهو عدة أسباب لوضع مثل هذا الملصق، فقالت:
بالطبع، هو يبحث عن دعم بين جميع الناخبين الإسرائيليين، بمن فيهم الناطقين بالروسية. لكنني أعتقد بأن يؤدي هذا الملصق إلى تأثير مختلف.

فنتنياهو، يستعرض ذلك للإسرائيليين، بوصفه رسالة إلى الفلسطينيين أيضا. يعني أن عليهم أن يفهموا أن لا حظوظ لديهم في إحراز تقدم جوهري في تعزيز مصالحهم عبر موسكو. ذلك لأن روسيا تصادق "إسرائيل"، وما إلى ذلك. من المهم أيضا، أن هناك،

بالإضافة إلى بوتين في تل أبيب، ملصقا آخر مع دونالد ترامب. هذا استعراض للتأثير. أي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يتمتع بعلاقات ممتازة مع كليهما. وبالتالي، يمكنه الاعتماد عليهما في ضمان أمن الاحتلال الإسرائيلي.