نيجيريا تهزم بوروندي وأوغندا تصعق الكونغو الديمقراطية

العالم – رياضة

ويدين منتخب نيجيريا بالفضل في هذا الفوز للبديل أوديون إيغالو الذي سجل هدف الحسم في الدقيقة 77 بعد ثلاث دقائق فقط من مشاركته.

وتصدر منتخب نيجيريا ترتيب المجموعة الثانية انتظارا لما ستسفر عنه المباراة الأخرى في المجموعة بين غينيا ومدغشقر.

وقدم منتخب بوروندي مباراة متميزة خاصة في الشوط الأول، ولكن نيجيريا ظهرت بشكل جيد في الشوط الثاني ونجحت في حسم الفوز في النهاية لتفسد مغامرة بوروندي التي تشارك للمرة الأولى في البطولة القارية.

وعاد منتخب "النسور الخضراء" الذي غاب عن النسختين الماضيتين لكأس الأمم كما خرج صفر اليدين من الدور الأول لبطولة كأس العالم 2018، للظهور في النهائيات الأفريقية للمرة الأولى منذ فوزه باللقب الثالث له في تاريخ البطولة وذلك خلال النسخة التي استضافتها جنوب أفريقيا عام 2013.

وتوج منتخب نيجيريا باللقب القاري ثلاث مرات من قبل في أعوام 1980 و1994 و2013.

وفي المقابل، يخوض منتخب بوروندي (السنونو) فعاليات البطولة الأفريقية للمرة الأولى، بل إن هذه النسخة تشهد أول ظهور له في أي بطولة كبيرة.

ورغم عدم خبرة الفريق بالبطولات الكبيرة، يتطلع منتخب بوروندي للظهور بشكل جيد في هذه البطولة، مستغلا الدفعة المعنوية الهائلة التي حصل عليها في التصفيات من خلال احتلال المركز الثاني في مجموعته خلف مالي ومتفوقا على الغابون.

وفي المجموعة الأولى، استهل منتخب أوغندا مشواره في البطولة القارية بالفوز على منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية بهدفين نظيفين سجلهما باتريك كادو (14) وإيمانويل أوكوي (48).

وبهذه النتيجة تصدر منتخب أوغندا – الذي حقق فوزه الأول في نهائيات البطولة القارية في 41 عاما- ترتيب المجموعة الأولى بثلاث نقاط بفارق الأهداف عن مصر التي فازت أمس الجمعة على زيمبابوي بهدف دون رد في المباراة الافتتاحية.

وصعد منتخب الكونغو الديمقراطية للمرة التاسعة عشر في تاريخه، والرابعة على التوالي لكأس أمم أفريقيا، عقب حصوله على المركز الثاني في ترتيب المجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة للبطولة، التي ضمت منتخبات زيمبابوي وليبيريا والكونغو برازافيل، برصيد تسع نقاط، عقب تحقيقه انتصارين وثلاثة تعادلات وخسارة وحيدة.

وقطع منتخب أوغندا أول خطوة له في تحقيق حلم الصعود للأدوار الإقصائية في البطولة للمرة الأولى منذ 41 عاما، خاصة مع تأهل متصدر ووصيف كل مجموعة للدور الثاني، بالإضافة إلى أفضل أربعة منتخبات حاصلة على المركز الثالث في المجموعات الست.

وصعد منتخب أوغندا الملقب بالـ "رافعات"، والذي حقق أفضل إنجازاته بالحصول على المركز الثاني في نسخة المسابقة عام 1978 بغانا، لنهائيات أمم أفريقيا للمرة السابعة في تاريخه وللنسخة الثانية على التوالي، بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثانية عشرة في التصفيات المؤهلة للبطولة، التي ضمت منتخبات الرأس الأخضر (كاب فيردي) وتنزانيا وليسوتو.