هبوط بورصة السعودية بعد قرار ابن سلمان بشأن أرامكو

العالم – السعودية

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية جلسة الأحد منخفضا بنسبة 1.95 بالمئة إلى 12029 نقطة، في حين هبط سهم أرامكو 0.67 في المئة إلى 37.05 ريال، وهي أكبر وتيرة تراجع للمؤشر منذ 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021.

وأعلنت الحكومة السعودية، الأحد، أن ابن سلمان نقل أربعة بالمئة من أسهم أرامكو إلى صندوق الثروة السيادي بالمملكة.

وقال ولي العهد السعودي إن المملكة لا تزال المساهم الأكبر في أرامكو السعودية بعد عملية النقل، إذ إنها تمتلك أكثر من 94 بالمئة من إجمالي أسهم الشركة.

وقالت أرامكو في بيان: "لن يكون هناك تأثير على أعمال الشركة، أو استراتيجيتها، أو سياستها لتوزيع الأرباح، أو منظومة حوكمتها".

وأشارت إلى أن "عملية النقل هذه هي عملية خاصة بين الدولة والصندوق، والشركة ليست طرفا فيها، ولم تدخل في أي اتفاقيات بخصوصها، ولا يترتب على الشركة أي مدفوعات أو عوائد ناجمة عن عملية النقل".

وهبطت أسهم تكوين 5.1 بالمئة، ومعادن 1.6 بالمئة، وكيمانول 3.2 بالمئة، وبتروكيم 2.9 بالمئة، وسابك 2.3 بالمئة.

وهبط سهم الراجحي 1.2 بالمئة، وبنك الرياض 2.9 بالمئة. وبلغت قيمة التداولات 7.6 مليار ريال، والكمية المتداولة 225.2 مليون سهم.