هذا ما سيفعله ترامب بإبن سلمان!

العالم – خاص العالم

وقال لين في حوار مع قناة العالم عبر برنامج "مع الحدث": ان تقرير الاستخبارات الاميركية سوف يعقّد علاقات الرئيس دونالد ترامب وسلوكه على صعيد السياسة الخارجية، مشيراً الى انه ورغم ان الادارة الاميركية لا تتعاطى مع المحكمة الدولية لكن عليها ان تتعاطى الان مع دبلوماسية دولية ورأي عام دولي، ولكن بنفس الوقت في المحاكم الاميركية فان الحقائق كما نعرفها لن تكون كافية لادانة محمد بن سلمان باصداره الاوامر بجريمة قتل خاشقجي.

وعزا لين السبب في ذلك، عدم العثور على جثة الضحية ولا تربط الادلة المباشرة حتى الان ببن سلمان، بل ان التقرير يرتكز على وجود الكثير من الادلة وايضاً على استنتاج من قبل الاجهزة الاستخباراتية بان مثل هذا العمل لم يكن ليحصل لو لم يتورط محمد بن سلمان بنفسه.

واوضح رئيس المعهد الاميركي للسياسات الاستراتيجية، ان ترامب سوف لن يستخدم المساحة المتاحة له، لاجبار ولي العهد على الاعتراف بالذنب وارتكابه الجريمة، الاّ في حال كانت هناك صلة مباشرة.

واضاف مايك لين، اذا قارنا الوضع مع محكمة اميركية يجب التحدث عن مستوى كبير من الثقة، ولكن لا توجد مثل هكذا ادلة مباشرة، وشدد على ان ترامب سيستخدم عدم وجود ادلة دامغة من اجل اعطاء بعض المجال لبن سلمان من اجل المناورة.

ورأى لين، ان ترامب بالرغم من ذلك، لن يقدم على الغاء صفقات الاسلحة باعتبار انه لايواجه ظروفاً تجبره على ذلك، مشيراً الى ان ترامب طوال الوقت لم يقلل من شأن السعودية كدولة حليفة في المنطقة، لانه يعتبرها مهمة بالنسبة له، خاصة ان العديد من معاوني ترامب هم حلفاء للسعودية، ولذا سيحاول اغتنام هذه الفرصة من اجل التأثير بشكل اكبر على نظام ابن سلمان لتحقيق سياساته فقط.

وتابع لين يقول: في حال لم يستجب ابن سلمان لمطالب ترامب فان الاخير سيحاول ممارسة الضغط عليه بشكل اكبر كي يستجيب ولي العهد السعودي لهذه المطالب، مثلاً خفض الحرب على اليمن وغيرها من الخطوات.

تابعوا المزيد في الفيديو اعلاه..