هذا ما طلبه مركز المصالحة الروسي من دمشق حول الغوطة الشرقية..

العالم-سوريا

وجاء في بيان الدفاع الروسية: "يعمل المركز الروسي للمصالحة بين أطرف النزاع في سوريا بنشاط لتطبيع الأوضاع في ريف دمشق بالغوطة الشرقية. في الوقت الراهن، أصبحت انتهاكات نظام وقف الأعمال القتالية المثبتة تتسم بطابع فردي".

وأضاف البيان أنه:"بهدف الإسراع بإجلاء المرضى، يدعو مركز المصالحة لإجراء مفاوضات مباشرة حول هذه المسألة مع ممثلي تشكيلات المعارضة المسلحة المتواجدين بالغوطة الشرقية".

وأكد أن مركز المصالحة "يدعو قوات الحكومة السورية، إلى الامتثال للاتفاقات التي تم التوصل إليها في فيينا حول وقف كامل لإطلاق النار في الغوطة الشرقية وعدم الخضوع لاستفزازات الجماعات المسلحة التي لم تنضم إلى الاتفاقات".

وأشار البيان إلى أن الخبراء الروس يواصلون اتصالاتهم مع السلطات السورية والهلال الأحمر السوري من أجل تنظيم عملية الإجلاء الإنساني للمرضى من الغوطة الشرقية.

وكان مصدر مطلع بحسب مانقله موقع سبوتنيك، أفاد بأن القيادة العامة للجيش السوري، أصدرت تعميما لوقف الأعمال القتالية على جبهتي الغوطة الشرقية وحرستا، اعتبارا من منتصف ليلة 26 كانون الثاني/ يناير وحتى إشعار آخر.

في حين أعلن قيادي فيما يسمى "الجيش الحر"، عضو وفد الفصائل السورية المسلحة، فاتح حسون، عن التوصل لاتفاق، خلال اجتماعات فيينا حول سوريا، لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

113