هذا ما كشفه لبيد عن ‘التطبيع’ مع السعودية بعد زيارة بايدن للمنطقة!

العالم – فلسطين المحتلة

وقال لبيد، في حديث مع صحافيين إسرائيليين، إنّ "الجميع يتطلعون إلى السعودية، وحقيقة أنّ الرئيس بايدن سيسافر مباشرة إلى السعودية ترمز للعلاقة بين الزيارة وبين العلاقات"، في تلميح إلى العلاقات مع تل أبيب.

وأضاف لبيد: "لن تكون هناك قفزة كبيرة في العلاقات مع السعودية، لكن سيكون هناك تقدّم وتحسّن على مستوى طفيف، ومن ذلك سينتج السلام المأمول مع أكبر عدد ممكن من الدول العربية"على حد قوله.

ورداً على سؤال عما إذا سينضم مسؤول أو شخصية إسرائيلية لبايدن عند توجهه إلى السعودية، اكتفى لبيد بالقول إنّ "طائرة (إير فورس وان) الرئاسية كبيرة وبها متسع"، دون أن يوضح قصده من ذلك.

ومع أنّ وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي رفض الإفصاح عن تفاصيل التحسّن المرتقب في العلاقات مع السعودية، إلا أنه اكتفى بتكرار الوصف الإسرائيلي للتحركات المقبلة وهو "هندسة إقليمية"، على حد تعبيره.