هذه حصيلة خروقات العدوان خلال الشهر الأول من الهدنة

العالم – اليمن

وأوضح مصدر عسكري يمني لوكالة "سبأ نت" أن خروقات قوى العدوان شملت عمليات هجومية ومحاولات تسلل وغارات جوية وعمليات تحليق بالطيران الحربي والأباتشي والتجسسي واستهدافات صاروخية ومدفعية وتمشيط مكثف بالأعيرة النارية المختلفة.

وأشار إلى استمرار تحالف العدوان في أعمال القرصنة والحصار باحتجاز وتأخير وصول سفن المشتقات النفطية، ومنع تسيير رحلات جوية من وإلى مطار صنعاء الدولي.

وأكد أن تلك الخروقات أدت إلى استشهاد وإصابة عدد من المواطنين وتضرر ممتلكاتهم ومزارعهم.

وذكر المصدر أن طيران العدوان التجسسي المقاتل نفذ أكثر من ألف و 748 عملية تحليق في أجواء الحديدة ومأرب والجوف وتعز وحجة وصعدة وعمران وصنعاء والبيضاء والضالع ولحج وجبهات ماوراء الحدود.

فيما نفذ طيران العدوان الحربي 22 عملية تحليق في أجواء مأرب والجوف وحجة وعمران والضالع وجبهات ماوراء الحدود .

وأفاد المصدر بأن طيران العدوان التجسسي المقاتل والمسلح شن أكثر من 80 غارة جوية استهدفت منازل المواطنين ومواقع الجيش واللجان الشعبية في جبهات الحديدة ومأرب وحجة وتعز والبيضاء والضالع ولحج وجبهات ما وراء الحدود.

ولفت إلى أن طيران العدوان الأباتشي نفذ تسع طلعات جوية وشن غارات وتمشيط على مواقع الجيش واللجان في جبهات مأرب وما وراء الحدود.

و نفذت قوى العدوان 78 عملية استحداث تحصينات وطرق جديدة في جبهات الحديدة ومأرب وحجة وتعز والضالع وما وراء الحدود.

وبين المصدر أن قوى العدوان شنت ثمان عمليات هجومية على مواقع الجيش واللجان الشعبية في جبهات رغوان والعكد والبلق واللجمة والفليحة ومحزام ماس وحراضة في محافظة مأرب .

كما نفذت قوى العدوان سبع محاولات تسلل على مواقع الجيش واللجان الشعبية في جبهات الصلو ومقبنة بمحافظة تعز، والحد بمحافظة لحج، وقعطبة في محافظة الضالع.

ونوه المصدر إلى أن قوى العدوان نفذت ألف و 163 خرقاً بصواريخ الكاتيوشا والصواريخ الموجهة والقذائف المدفعية من الدبابات والمدافع بعشرات القذائف على منازل المواطنين ومواقع الجيش واللجان في عدد من الجبهات.

وشنت مدفعية الجيش السعودي استهدافات على مزارع وممتلكات المواطنين في مديريتي الظاهر وشدا الحدوديتين بمحافظة صعدة.

وأضاف المصدر أن قوى العدوان نفذت أكثر من ألفين و 742 خرقاً بالأعيرة النارية الثقيلة والمتوسطة والخفيفة بمئات الاستهدافات مستهدفة منازل المواطنين ومواقع الجيش واللجان الشعبية في عدد من الجبهات.