هكذا تم توقيفي.. المشتبه به بقتل جمال خاشقجي في فرنسا يكشف الحقيقة

العالم – السعودية

واعتقلت السلطات الفرنسية، يوم الأربعاء، المواطن السعودي خالد بن عائض العتيبي؛ بسبب تشابه اسمه مع اسم أحد المطلوبين دولياً بتهمة التورط في قتل الصحفي السعودي داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية عام 2018.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر أن السعودي الذي احتجز خلال مغادرته مطار باريس، كان يقضي إجازة سياحية مع صديق في فرنسا.

وبعد الإفراج عنه وعودته إلى المملكة أجرى الرجل مقابلة مع قناة "الإخبارية" التلفزيونية السعودية بثت يوم الخميس.

وقال العتيبي إن السلطات الفرنسية وضعته في غرفة بها مرايا كثيرة مثل تلك المستخدمة لمراقبة المجرمين، مشيراً إلى أنها كانت "دون تهوية جيدة".

وأضاف: "كنت أخضع للمراقبة كما لو كنت حيواناً في حديقة الحيوانات".

واعتقلت السلطات الفرنسية العتيبي يوم الثلاثاء، بعدما أطلق جواز سفره إنذاراً في مكتب الهجرة بالمطار الدولي الرئيسي بالعاصمة الفرنسية وهو في طريقه لمغادرة البلاد.

وجاء التوقيف بسبب تشابه الاسم الأول واسم العائلة وسنة الميلاد مع اسم مواطنه خالد بن عائض العتيبي، العضو السابق بالحرس الملكي، المدرج على قوائم عقوبات أمريكية وبريطانية وفي تقرير صدر بتكليف من الأمم المتحدة في مقتل خاشقجي عام 2018.

لكن اسم الأب للمواطن السعودي المعتقل كان مختلفاً عن اسم والد العتيبي المشتبه به في مقتل خاشقجي والمطلوب لدى السلطات التركية بموجب مذكرة توقيف دولية.

وقال مصدران لوكالة "رويترز" إن المذكرة التركية انطوت على سنة الميلاد لكنها لم تحدد اليوم والشهر.

ومع ذلك، كانت نسبة التشابه كافية لإطلاق الماسح الضوئي إنذاراً لشرطة الحدود بوجود تطابق محتمل للهوية مع شخص مطلوب.

وكانت السفارة السعودية قد أصدرت بياناً، فجر الأربعاء الماضي، قالت فيه إن المواطن السعودي الموقوف في باريس لا علاقة له نهائياً بمقتل الصحفي السعودي، وطالبت بإخلاء سبيله فوراً.

وأخلت السلطات الفرنسية سبيل العتيبي يوم الأربعاء، بعد ساعات من توقيفه؛ عندما تأكدت أنه ليس هو نفسه الشخص المعني بقضية خاشقجي.