هل من جهود دولية تبذل للكشف عن جرائم العدوان على اليمن؟

العالم – خاص بالعالم

وفي حوار مع قناة العالم ببرنامج" المشهد اليمني"، أشار طلعت الشرجبي الى اقامة محافل ومعارض في الخارج بشكل مستمر، إضافة الى وقفات احتجاجية، مع المشاركة في مجلس حقوق الانسان على الرغم من التضييق الحاصل، كما أن هنالك فضح كبير للجرائم والاعلام المساعد لليمنيين أظهر حقيقة هذا العدوان.

وأضاف طلعت الشرجبي:"عندما نبحث عن اي جريمة من جرائم الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولية دون تحديد اي دولة ستظهر السعودية في مقدمة تلك الدول التي ترتكب الجرائم الجسيمة، ومنها جرائم القتل وتشويه الاطفال والنساء وكبار السن واستخدام الاسلحة المحرمة دوليا، وتتدمير البنية التحية فاصبحت السعودية مفضوحة بشكل كامل".

وتعمل السعودية والامارات من خلال شراء المواقف الدولية والمنظمات الحقوقية الى التخلص من التهم الموجهة اليهما بارتكاب جرائم حرب في اليمن، حيث أفشلتا جهود الفريق الدولي المكلف بالتحقيق في هذه الجرائم، وعملتا داخل مجلس حقوق الانسان على إلغاء دور فريق الامم المتحدة.

ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش الأمم المتحدة إلى إنشاء الية جديدة للتحقيق في جرائم الحرب باليمن، مؤكدة أن السعودية والإمارات تحاولان جاهدتين الإفلات من العقاب من تلك الجرائم.

هذا كما قدمت هولندا بيانا مشتركا نيابة عن سبع وثلاثين دولة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة أعربت فيه عن أسفها لعدم تجديد مجلس حقوق الإنسان ولاية فريق الخبراء البارزين المكلف بالتحقيق في الانتهاكات في اليمن.

ورغم الدعوات الى محاسبة السعودية والامارات جراء الجرائم التي ارتكبوها في اليمن إلا أن الدعم الغربي لهم استمر حيث اعلنت الادارة الامريكية من جديد إبرام صفقة اسلحة جديدة مع السعودية.

التفاصيل في الفيديو المرفق …