هل ينعم رواد الفضاء بالخصوصية؟

العالم – علوم وتكنولوجيا

وقال مورغان حول الخصوصية على متن محطة الفضاء الدولية أن المحطة كما تظهر في الصور والفيديو تعتبر مكانا صغيرا ومزدحما، وطالما رأينا رواد الفضاء يتنقلون بين أرجائها بحرص شديد البعض لفترات قد تصل لستة أشهر يقومون خلالها بالأكل والشرب وأداء التمارين الرياضية بقرب بعضهم البعض، وهو ما يشبهه مورغان بالعيش في بيت صغير ولفترة طويلة.

وأضاف : فالمحطة واسعة أكثر مما تبدو، وفيها مجموعة من الحجرات، ويمكن لرواد الفضاء أن يحظوا ببعض الخلوة للقيام بأمور شخصية كالاتصال بالعائلة هاتفيا أو إرسال واستقبال البريد الإلكتروني، كما ينعمون ببعض الوقت مساءً دون مراقبة الكاميرات التي تصلهم بمركز التحكم على الأرض، حيث يُسمح لهم بإغلاقها بعد إنهاء عملهم اليومي.