هيئة الطيران المدني اليمنية ترد على التضليل السعودي

العالم-اليمن

وأشار وكيل هيئة الطيران المدني رائد جبل، إلى أن الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الانسانية العاملة في اليمن، مطلعة على مهنية عمل المطار وخدماته الملاحية المقدمة للطائرات التابعة للأمم المتحدة وهيئات ومنظماتها.

وندد بتعمد دول تحالف العدوان بقيادة السعودية والامارات في اختلاق الأكاذيب والافتراءات عن عسكرة مطار صنعاء الدولي، مطالباً المجتمع الدولي والأمم المتحدة بحماية مطار صنعاء الدولي باعتباره المنفذ الوحيد لوصول المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.

وقال وكيل هيئة الطيران المدني: "إن موظفي الأمم المتحدة والمنظمات الدولية يصلون ويغادرون من مطار صنعاء الدولي يومياً ولم يلحظوا أي نشاط خارج نطاق الطيران المدني".

ولفت إلى أنه تم عقد اجتماع اليوم بالمطار مع موظفي الأمم المتحدة بشأن المطار وأكدوا بمهنية المطار المدنية".

إلى ذلك دعت إدارة مطار صنعاء وسائل الإعلام للنزول وتصوير المطار للتأكد من خلوه من أي مظاهر عسكرية، مؤكدة أن تحالف العدوان يمارس التضليل بشكل مكشوف.

وقالت إدارة مطار صنعاء انها تحمل السعودية مسؤولية أي استهداف للمطار وتؤكد بأن استهدافه جريمة حرب متعمدة.

من جهتها نفت إدارة ميناء الحديدة ادعاءات التحالف السعودي ودعت وسائل الإعلام إلى التحرك والنزول للتأكد من خلو الميناء من أي مظاهر عسكرية.

في حين أفاد مصدر حكومي يمني ان فريقا من الأمم المتحدة يتوجه إلى ميناء الحديدة والصليف للتأكد من خلوه من أي مظاهر عسكرية.

وكان تحالف العدوان السعودي قد توعد باستهداف المطارات والادارات المدنية اليمنية زاعما أن فيها أسلحة.