واشنطن تجمد دفع اموال للامم المتحدة مخصصة للفلسطينيين

العالم – اليمن

وقال المسؤول "هناك حاجة الى مراجعة في العمق لطريقة عمل اونروا وتمويلها"، بينما تطلب واشنطن من الدول الاخرى المساهمة بشكل اكبر.

ووجهت الولايات المتحدة الثلاثاء رسالة الى الوكالة تؤكد فيها قسما من مساهمتها الطوعية التي كان مقررا ان تبلغ 125 مليون دولار.

واوضح المسؤول في الخارجية انه "من دون هذا المال" المخصص لدفع الرواتب في المدارس والمرافق الصحية في الاردن والضفة الغربية وقطاع غزة، "فان عمليات اونروا كانت مهددة".

رغم ذلك، فان اكثر من نصف المبلغ الاجمالي، اي 65 مليون دولار "سيتم الاحتفاظ به" حتى اشعار اخر، بحسب المصدر نفسه.

وذكر بان الولايات المتحدة كانت "منذ عقود" اكبر مانح للوكالة بحيث كانت تغطي ثلاثين في المئة من تمويلها في الاعوام الاخيرة.

واضاف "كما بالنسبة الى الامم المتحدة في شكل عام، ينبغي عدم الطلب من الولايات المتحدة ان تساهم في شكل غير متكافىء. حان وقت التغيير".

وبعدما قرر في كانون الاول/ ديسمبر الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، ما اثار غضب المجتمع الدولي والفلسطينيين، توعد الرئيس دونالد ترامب بداية كانون الثاني/ يناير بقطع المساعدة المالية الاميركية لهؤلاء اذا رفضوا ان يبحثوا مع واشنطن حلا سلميا للنزاع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي.

وقبل اعلان القرار الاميركي المتصل باونروا، اعرب الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش عن "قلقه الكبير" لافتا الى ان وقف التمويل الاميركي سيؤدي الى "مشكلة كبيرة جدا".

وشدد على ان "اونروا ليست مؤسسة فلسطينية" بل "مؤسسة للامم المتحدة تقدم خدمات حيوية" للاجئين، مطالبا واشنطن بتأكيد مساهمتها.

المصدر : فرانس برس

5