واشنطن وسيئول تشددان الخناق على بيونغ يانغ

العالم – أسيا و الباسفيك

وبحسب روسيا اليوم، فقد قال ماتيس خلال اجتماع مع نظيره الكوري الجنوبي سونغ يونغ مو في مقر قيادة الهادي الأمريكية أو "باكوم" في هونولولو: "إن الولايات المتحدة وجمهورية كوريا ترحبان بالحوار بشأن الألعاب الأولمبية (…) وفي الوقت نفسه نبقى ثابتين في حملة الضغط الاقتصادية الدولية لنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية".

وأضاف أن الحوار حول الألعاب الأولمبية، وفترة الهدوء في الروابط الكورية التي ترافقه، لا تحل المشاكل العالقة.

وأكد ماتيس أن: "نظام كيم تهديد للعالم بأكمله، وردنا على هذا التهديد يبقى دبلوماسيا أولا مدعوما بالخيارات العسكرية المتاحة، لإيصال رسالة بأن دبلوماسيينا يتكلمون من موقع قوة".

هذا واتفقت الكوريتان كبادرة طيبة في وقت سابق من الشهر الجاري على مشاركة رياضيين من كوريا الشمالية في ألعاب بيونغ تشانغ، التي تجري في الجنوب الشهر المقبل، وأن يشاركا بفريق نسائي موحد لمنافسات الهوكي على الجليد، وأن يسيرا تحت علم واحد في مراسم الافتتاح.

208-114