وزيرا خارجية السعودية والاحتلال شاركا في لقاء افتراضي الأسبوع الماضي

العالم – السعودية

وقالت الشبكة في تقرير لها إن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، استضاف الأسبوع الماضي، اجتماعا افتراضيا عبر "الفيديو كونفرنس" مع وزراء خارجية لعدد من الدول حول متحور "أوميكرون"، ومن بينهم وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان.

ولفتت الشبكة إلى أن البيان الصادر عن وزارة الخارجية الأميركية جاء فيه أن بلينكن تحدث مع "عدة" وزراء خارجية في الاجتماع، ولم يحدد الدول التي شاركت.

وكذلك غرد وزير الخارجية الإسرائيلي عن الاجتماع الافتراضي، وكتب أن "وزراء خارجية اليابان والهند والمكسيك وأستراليا وألمانيا ودول أخرى كانوا في المكالمة"، ولم يشر صراحة إلى حضور وزير الخارجية السعودي.

ونقلت الشبكة الأميركية عن مصدر سعودي وصفته بـ"المسؤول" قوله إن فيصل بن فرحان شارك في الاجتماع الافتراضي مع بلينكن وآخرين، ولم تصدر المملكة أي تصريح رسمي بشأن الاجتماع.

وأكدت الشبكة أنها طرحت سؤالا على الخارجية الأميركية بشكل واضح عما إذا كانت المملكة شاركت في الاجتماع الافتراضي، إلا أنها أحالت السؤال إلى السعوديين للإجابة على ذلك، ولم تعط إحابة واضحة.