وزير الخارجية الأيرلندي يدعو إلى وقف فوري لعمليات الإعدام في السعودية

العالم- البحرين

وسلط وزير الخارجية الأيرلندي سيمون كوفيني في بيان مكتوب الضوء على معارضة أيرلندا المستمرة لعقوبة الإعدام قائلاً إنهم أوضحوا ذلك في تفاعلات سابقة مع المسؤولين السعوديين.

وأشار كوفيني بقلق إلى حالة البحرانيين جعفر سلطان وصادق ثامر اللذين اصدرت سلطات آل سعود حكما بإعدامهما.

وجدد الوزير كوفيني التزام أيرلندا بمعايير الأمم المتحدة والقواعد الدنيا لمعاملة السجناء.

كما سلط الضوء على الحوار بين الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية بشأن حقوق الإنسان الذي عقد لأول مرة في سبتمبر 2021 حيث أثيرت قضايا الاحتجاز التعسفي وعقوبة الإعدام.

وأنهى الوزير كوفيني بيانه بالقول: سيظل إلغاء عقوبة الإعدام من أولويات السياسة الخارجية لأيرلندا. إنني أحث المملكة العربية السعودية على فرض حظر فوري على عمليات الإعدام ، بهدف إلغاء عقوبة الإعدام.

وكانت وزارة الخارجية الأيرلندية قد أدانت في وقت سابق عمليات الإعدام التي نفذتها السعودية في يوم واحد في مارس الماضي ، وعددها 81 إعدامًا.

وكان نائبان إيرلنديان اثارا قضية جعفر محمد سلطان وصادق مجيد ثامر في الأول من يونيو 2022. وهما بحرانيان ينتظران تنفيذ حكم الإعدام فيهما في المملكة العربية السعودية ، بعد أن استنفدا جميع سبل الانتصاف القانونية وهما معرضان لخطر الإعدام الوشيك على الرغم من الإجراءات القانونية الجائرة للغاية ومزاعم التعذيب.

وأثار بول مورفي وكاثرين كونولي هذه القضية مع الوزير كوفيني وتسائلا عما إذا كان سيُدلي ببيان بشأن هذه المسألة.

ومن جانبها عدت منظمة أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) دعوة البرلمان الأيرلندي لإنهاء عقوبة الإعدام في المملكة العربية السعودية بالرائعة والقضية الملحة التي تحظى باهتمام وإدانة دولية.