وزير الخارجية السعودي: المحادثات مع إيران كانت ودية

العالم – السعودية

وقال فرحان خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الجمعة في واشنطن بخصوص المحادثات بين الرياض وطهران، أنها "كانت ودية لكن لم تحقق تقدما ملموسا" على حد تعبيره.

وكان وزير الخارجية السعودي، قال في تصريحات لصحيفة "فايننشال تايمز" إن المملكة "جادة" بشأن محادثاتها مع إيران لكنه قال إن "المحادثات لم تحرز تقدما كافيا لاستعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة"، بحسب تعبيره.

واضاف فرحان إن المنطقة "تدخل مرحلة خطيرة مع تسريع إيران أنشطتها النووية" على حد زعمه.

ويرى الخبراء ان موقف السعودية بشكل عام من البرنامج النووي الايراني ومن الاتفاق النووي، فهو استنساخ للموقف "الاسرائيلي" بالتمام والكمال، لذلك لا حاجة لرده او تحليله، فهو موقف يتجاهل الاشراف الكامل للوكالة الدولية للطاقة الذرية على البرنامج النووي الايراني، وخضوع هذ البرنامج لاضخم عملية تفتيش قام بها خبراء الوكالة في تاريخها، ويتجاهل 15 تقريرا صادرا عن الوكالة الدولية والتي اكدت جميعها على سلمية البرنامج النووي الايراني ، وكذلك تؤكد التزام ايران الكامل ببنود الاتفاق النووي. واللافت ان الموقف السعودي والاسرائيلي المزدوج ، يتجاهل ايضا بين 200 الى 400 قنبلة نووية في ترسانة "اسرائيل".

وفي حديثه عن الملف اليمني، قال بن فرحان إنه "ينبغي للمجتمع الدولي ممارسة المزيد من الضغط على الحوثيين باليمن لقبول الاقتراح السعودي بوقف إطلاق النار". وذلك رغم العدون الذي تشنه السعودية على اليمن منذ نحو 7 سنوات، وما تسبب من مأساة انسانية كبرى.