وفد وزاري يتفقد دير الزور ومدى تنفيذ تأهيل البنى التحتية

العالم – سوريا

وبدأ الوفد الذي يضم وزيري الصحة الدكتور نزار يازجي والشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري جولته بالاطلاع على عمل ورشات الترميم والإصلاح المنتشرة في المدينة إضافة لعدد من الأفران والمطاعم وعلى آلية توزيع مادة المازوت المنزلي واستمع من المواطنين إلى احتياجاتهم ومتطلباتهم.

وتفقد الوفد الوزاري عددا من المدارس التي أعيد تأهيلها وصيانتها والأعمال المنفذة فيها تمهيدا لوضعها بالخدمة بأسرع وقت ممكن والأعمال التي تنفذها ورشات الإعمار والصيانة والخدمات الفنية والإنشاءات العسكرية لإزالة الأنقاض داخل أحياء المدينة وإعادة تأهيل البنى التحتية.

وأكد وزير النفط والثروة المعدنية أن الحكومة حريصة على إعادة نبض الحياة إلى محافظة دير الزور ومتابعة العمل والمشاريع مشيرا إلى أنه تم رصد الأموال اللازمة وتم البدء بـ 27 مشروعا من المشاريع الحيوية تمهيدا لإعادة الحياة إلى المدينة حيث بلغت نسب التنفيذ فيها حدودا جيدة.

بدوره أشار وزير الصحة إلى أنه تم تخصيص المبالغ اللازمة لإعادة تأهيل المراكز الصحية وإنشاء نقاط طبية في المناطق التي حررها الجيش العربي السوري وأن العمل جار لإعادة تأهيل المؤسسات الصحية بكامل المحافظة.

من جهته بين المحافظ محمد ابراهيم سمره أن جميع القطاعات تعمل في دير الزور لإعادة نبض الحياة والتحضير لعودة المواطنين إلى منازلهم مشيرا إلى أن الأولوية حاليا هي تأمين مقومات الحياة من صحة وتعليم ومياه وخبز في جميع المناطق.

كما دعا عضو مجلس الشعب محمد المشعلي جميع أبناء دير الزور للعودة إلى محافظتهم للمساهمة في إعادة الإعمار والبناء لافتا إلى أن الوضع مريح وأن الحياة بدأت تعود إلى المدينة.

شارك في جولة الوفد الوزاري أمين فرع دير الزور لحزب البعث العربي الاشتراكي ساهر الصكر وعدد من معاوني الوزراء ومن أعضاء مجلس الشعب عن محافظة دير الزور وقائد شرطة المحافظة وعدد من مديري الدوائر الخدمية.

الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون – سوريا

2-10