وقفة احتجاجية بنابلس ضد زيارة نائب الرئيس الأمريكي

العالم – فلسطين

وشارك بالوقفة التي نظمت على ميدان الشهداء وسط المدينة، العشرات من المواطنين وممثلي الفصائل والمؤسسات، والذين رددوا هتافات منددة بزيارة بنس وبقرارات الرئيس الأمريكي الخاصة بالقدس.

وفي كلمة للفصائل والمؤسسات، قال جهاد رمضان أمين سر حركة فتح في نابلس، إن هذه الوقفة جاءت لتقول "لا" لزيارة نائب الرئيس الأمريكي، والذي وصفه بالمجرم المتصهين، والذي يبالغ في عدائه السافر للقضية الفلسطينية.

وأضاف رمضان أن هذه الوقفة تبعث برسالة للأمريكان أن الشعب الفلسطيني لن يقبل بالولايات المتحدة وسيطا أو شريكا، لأنها عدو للشعب الفلسطيني وتطلعاته.

وأكد أن عملية صرة التي وقعت قبل أسبوعين كانت ردا طبيعيا على الاحتلال والمستوطنين الذين يستبيحون الأرض الفلسطينية ويعتدون على المزارعين والأشجار.

وتوجه المشاركون في نهاية الوقفة بمسيرة جابت مركز المدينة تنديدا بزيارة بنس.

114 – 5