وقفة احتجاجية في الحديدة تنديداً بجريمة إعدام الأسرى

العالم – اليمن

وأكد المشاركون في الوقفة رفضهم استمرار جرائم قوى العدوان والمرتزقة والتصعيد المتكرر ضد أبناء محافظة الحديدة.

وخلال الوقفة والمسيرة، استنكر وكيل أول المحافظة أحمد البشري، إعدام أسرى الجيش واللجان الشعبية، محملاً الأمم المتحدة والمبعوث الأممي مسؤولية الجرائم والانتهاكات والخروقات التي يرتكبها تحالف العدوان والمرتزقة واستهدافه للمواطنين في الساحل الغربي.

ودعا القبائل إلى التحشيد لدعم الجبهات لمساندة الجيش واللجان الشعبية في خوض معركة دحر قوى الغزاة والطغاة والمحتلين من كل شبر من أرض الوطن.

وأدان بيان عن صادر عن الوقفة والمسيرة، الجريمة البشعة بحق أسرى الجيش واللجان الشعبية، داعياً إلى النكف القبلي والحشد لمواجهة المحتلين والغزاة.

وحمل البيان، مرتزقة دول تحالف العدوان في الساحل الغربي، المسؤولية الجنائية بتصفية الأسرى على مرأى ومسمع العالم.

وجدد البيان مطالبة الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوث الأممي، بالخروج عن حالة الصمت وتحمل المسئولية في ملاحقة مجرمي الحرب وتقديمهم للمحاكمة.

وأكدت قبائل مديريات المربع الجنوبي الصمود والثبات في مواجهة الغزاة والمحتلين بالساحل الغربي وجبهات الدفاع عن الوطن.

شارك في الوقفة والمسيرة التي طافت شوارع المدينة، مدراء المكاتب التنفيذية والتربويون والأكاديميون.