وكالة الإمارات للفضاء تعلن الموعد الجديد لانطلاق “مسبار الأمل”

وحددت الوكالة أن المسبار سوف ينطلق ما بين يومي 20-22 يوليو الجاري، بعد أن تأجل سابقا من 15 إلى 17 يوليو. وجاء توضيح الوكالة أن التأجيل كان بسبب استمرار الأمطار الرعدية والسحب الركامية وعدم استقرار الأحوال الجوية خلال الأيام القادمة في جزيرة تانيغاشيما، التي ينطلق منها الصاروخ الحامل لـ "مسبار الأمل". لذلك تقرر مبدئيا أن يكون إطلاق المهمة في هذا الموعد اعتمادا على تحسن الأجواء، على أن تتحدد ساعة الإطلاق في موعد لاحق.

وتلعب الأحوال الجوية دورا هاما في تقرير موعد إطلاق الأقمار الصناعية نظرا لتأثيرها الكبير على فرص وصول الصاروخ إلى مداره ومن ثم انطلاقه نحو الفضاء، ويتم التحقق من الظروف الجوية وحالة الطقس دوريا قبل الإطلاق، وعليه سوف يكون هناك تقييم لحالة الطقس قبل 5 ساعات من موعد الإطلاق الجديد، ثم قبل ساعة واحدة من الإقلاع للتأكد من إمكانية المضي في قرار إطلاق المسبار أم لا.

ومسبار الأمل هو الأول من نوعه فيما يتعلق برصد التغيرات المناخية على كوكب المريخ، حيث سيقوم بدراسة الطقس على الكوكب الأحمر بشكل كامل.

وخلال رحلته التي سوف تستغرق سنة مريخية، أو حوالي سنتين من سنوات الأرض، سيرصد مسبار الأمل التغيرات المناخية في الغلاف الجوي السفلي للكوكب الأحمر على مدار اليوم لأول مرة، وفي كافة أنحاء الكوكب في جميع الفصول والمواسم، وكذلك تأثير التغيرات المناخية على هروب الأكسجين والهيدروجين من الغلاف الجوي للمريخ، وتآكل الغلاف الجوي لكوكب المريخ، وحركة الغبار والماء في الغلاف الجوي للكوكب.

ومن المخطط أن يصل المسبار إلى كوكب المريخ عام 2021 تزامنا مع ذكرى مرور 50 عاما على قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.