وكالة امريكية: عرض الحديدة لم يسبق له مثيل

العالم- اليمن

حيث أنها نظمت في 1 سبتمبر 2022 في مدينة الحديدة الساحلية المطلة على البحر الأحمر، عرضاً عسكرياً ضخماً أطلق عليه اسم وعد الآخرة.. شارك في تنظيم العرض العسكري كبار ضباط، ولا سيما رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط.

وأكدت أن خلال العرض العسكري ظهرت عدة صواريخ مضادة للسفن يقال إنها صنعت في اليمن.. لقد تم عرضها في الحفل لأول مرة، ولم يسبق لها مثيل من قبل.. علاوة على أنه شارك في هذا الحفل أكثر من 25000 جندي، أضافة إلى ترسانة ضخمة من المعدات العسكرية.

وذكرت أن أول سلاح جديد معروض في ميدان العرض هو صاروخ باليستي أرض-بحر من نوع فالق-1، يزعم أنه تمت صناعته في اليمن.. بينما تكشف الصور أن الصاروخ يشبه صاروخ خليج فارس الإيراني، لكن ليس هناك مايؤكد ذلك فالمواصفات الفنية الدقيقة للصاروخ غير معروفة حاليا.

ووفقاً للمعلومات التي قدمتها قوات صنعاء ونشرتها على مواقعها الأخبارية، أن الصاروخ فالق-1 البالغ طوله 6 أمتار، يصل مداه إلى أكثر من 200 كيلومتر, أي "140" ميلاً.

ومع ذلك، يعمل هذا الصاروخ بالوقود الصلب يمكنه التقاط الأهداف بصريا وحرارياً محلي الصنع.

وأوردت أن في العرض العسكري تم عرض صاروخ كروز المضاد للسفن من طراز المندب-1 والمندب-2.. ونتيجة لذلك تؤكد القوات المسلحة اليمنية أن هذا الصاروخ الجديد، مثل فلق-1، وقدرته التدميرية عالية، وقد تم إنتاجه بالكامل في اليمن.

وأضافت أن على الرغم من أن صاروخ المندب- 2 يشبه الصواريخ الإيرانية طويلة المدى من طراز "نور"-"القادر" المضادة للسفن، إلا أن المواصفات الفنية للصاروخ المعني غير معروفة، ولكن وفقا للمعلومات التي نشرتها قوات صنعاء، فإن المندب-2 طوله 7 أمتار وقطره 0.36 متر، يصل مده إلى أكثر من 300 كيلومتر اي "190" ميلا.

وكشفت أن صاروخ المندب-2، هو صاروخ طويل المدى مجنح، ويمكنه رصد الأهداف بدقة عالية.. يوجه ويعمل بالرادار النشط.. كما أنه تم عرض صاروخ مندب 1، الذي استخدمته القوة الصاروخية منذ عام 2017، في العرض العسكري، إلى جانب المندب 2.

وتابعت أن في العرض العسكري، تم عرض أنظمة الدفاع الساحلي والصواريخ السوفيتية المضادة للسفن من طراز روبيج والصواريخ السوفيتية من طراز بي 15 – تيرمايت P-15 Termit، مضاد للسفن السطحية.

ومن خلال هذه الصور، تم الكشف عن أن القوات المسلحة اليمنية أعادت تنشيط أنظمة الدفاع الساحلي وتطوير روبيز السوفيتية الصنع.

ورأت أن هذه الصواريخ القديمة تعمل الآن بفضل جهود المهندسين اليمنيين.. كما هذه الصواريخ هي أيضا من بين الأنظمة التي كانت في مخزونات القوات البحرية اليمنية.

من جانبه قال السيد "عبد الملك الحوثي" أن العرض الذي يحمل عنوان "وعد الآخرة" يهدف إلى مواساة الناس مع إرسال رسالة إلى أعدائهم..وأضاف الحوثي أن تطوير الجيش للقدرات الحربية في مجالات إنتاج القوات البحرية والجوية والبرية والصاروخية والمعدات هو للدفاع عن البلاد، وأن جهود أعدائهم "لتدمير قوة الجيش وانتزاع قوة اليمن ستفشل.