يلدريم يرفض مناقشة منطقة آمنة في سوريا مع أمريكا

وقال يلدريم، اليوم الخميس، 25 يناير/كانون الثاني خلال اجتماع منصة الدفع المشترك في أنقرة: "تم تحييد  أكثر من 300 مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردية منذ بدء عملية عفرين حتى الآن"، مشيراً إلى أن تركيا تنفذ عملية عفرين "من أجل القضاء على ممر الشر والإرهاب الذي يراد إقامته على الحدود الجنوبية"، وذلك وفقا لوكالة "الأناضول".

وأكد الوزير التركي: "أنه ليس من الصواب مناقشة منطقة آمنة في سوريا مع أمريكا مادامت مسائل الثقة قائمة"، قائلاً: "لا يمكن قبول قيام دولة تتعاون مع تركيا في الناتو منذ سنين طويلة، بدعم كيانات مسلحة تستهدف حدود الناتو".

وقال بن علي يلدريم، إن "تعاون أمريكا مع التنظيمات الإرهابية، وتنفيذها مخططاتها في المنطقة عبرهم، عمل يقلل من شأنها"، مضيفا أن تركيا لن تسمح بإقامة أي كيان إرهابي على امتداد حدودها الجنوبية

وبالنسبة للصاروخ الذي أسقط على مسجد في "كليس" التركية، قال الوزير التركي: "أيها الأنذال ماذا تريدون من أناس يتضرعون إلى الله في المسجد، إذا كنتم تمتلكون الجرأة فواجهوا جنودنا".