يمنيون: المرتزقة الذين اجتمعوا بدعم وحماية سعودية في عدن لا يمثلون اليمن

العالم – خاص بالعالم

القوى السياسية والحزبية مع اغلب افراد الشعب رات في هذا الاجتماع الذي تم تحت حماية القوات الاجنبية وما تمخض عنه بانه مجرد مسرحية سعودية من اجل التغطية على استمرار تدخلها في شؤون اليمن والسعى الى مصادرة القرار السياسي اليمني من خلال اختيار وتنصيب شخصيات يمنية عرفت بتبعيتها المطلقة للسعودية والامارات خلال الاعوام الماضية.

واعتبرت شخصيات سياسية يمنية ان السفير السعودي لدى اليمن محمد ال جبر هو من يدير اللعبة وهو من اختار جميع الاشخاص ووضعهم في مناصبهم. لذا فان الامور حسب العديد من المراقبين لا تبشر بخير وان الرياض لازالت غير راغبة في ايجاد اي حلول سياسية ونزع يد عدوانها وحربها عن اليمن.

ميدانيا ايضا وبعد ساعات من اجتماع قوى العدوان قالت مصادر اعلام ان جبهات مدينة مارب شهدت معارك هي الاعنف منذ ثلاثة اسابع بين قوات الجيش اليمني وقوى العدوان السعودي الاماراتي مشيرة ان الاشتباكات تعد خرق واضح للهدنة الاممية.

وذكرت وسائل اعلام سعودية ان قوات المرتزقة شنت هجوم على مواقع الجيش اليمني وان اطراف مدينة مارب شهدت اشتباكات وانفجارات عنيفة مؤكدة ان قوى المرتزقة وبعد ما اسمته الانجاز السياسي الذي حققوه في عدن بدات خططتها العسكرية لا ستعادة ما فقدته خلال الاعوام الماضية حسب تعبيرها

هذا ويرى العديد من المراقبون ان صمود الهدنة اصبح صعب خاصة وان صنعاء كانت قد اتهمت في وقت سابق قوى العدوان بنقض الهدنة وعدم احترامها وقالت ان قواتها المسلحة احبطت عدد من الهجمات في مارب مضيفة أن التحالف السعودي لا زال ايضا يمنع وصول الطائرات إلى مطار صنعاء ويعرقل وصول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة.

التفاصيل في الفيديو المرفق…