دعوات لفورومولا 1 بالانسحاب من السعودية بسبب انتهاكها لحقوق الانسان

العالم – السعودية

وحسب "سعودي ليكس" جاءت هذه الدعوات من قبل منظمات حقوقية، بعد أن كتبت أسرة المعتقل عبد الله الحويطي المحكوم بالإعدام إلى “لويس هاميلتون” متوسلة إليه بأن يتحدث عن قضية ابنها قبل السباق المقرر.

والسعودية عندما نظمت السباق العام الماضي، كان هاميلتون ينتقد قرار الفورمولا 1 بإقامة السباق هناك، حيث قال “هل أشعر بالراحة هنا؟ بالطبع لا، لكن ليس خياري أن أكون هنا، لقد اتخذ المسؤولين عن البطولة خيار التواجد هنا.

ومهما قام النظام السعودي بجلي صورته السيئة من خلال الفعاليات الرياضية والحفلات الموسيقية؛ لن تغطي على جرائمه التي يمارسها بحق معتقلي الرأي، وأحكامه الجائرة ضد أصحاب المطالب المشروعة.

وسبق أن دعت عشرات المنظمات الحقوقية بطل “الفورمولا 1” البريطاني لويس هاميلتون إلى مقاطعة سباق الجائزة الكبرى المقرر إقامته في السعودية في وقت لاحق من هذا العام.

وحثت المنظمات الحقوقية في رسالة وجهتها إلى هاميلتون على التحدث علانية ضد انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة.

وحثت 45 منظمة حقوقية في رسالة بعثتها إلى السائق البريطاني على “إعادة النظر” في مشاركته في السباق في السعودية والتحدث علانية ضد انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة.

واستشهدوا بعدوان المملكة المستمرة على اليمن، واحتجاز نشطاء حقوق المرأة، و مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وجاء في الرسالة: “للمرة الأولى في تاريخ الفورمولا 1 ، ستستضيف السعودية سباقًا في عام 2021. نعتقد أن هذا السباق هو مكان رئيسي للإدلاء ببيان بشأن حقوق الإنسان”.

ومن بين الموقعين على الرسالة كود بينك، ومنظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، ومؤسسة اليمن للإغاثة وإعادة الإعمار، ومنظمة الحرية إلى الأمام والخدمة الدولية لحقوق الإنسان.

كان هاميلتون، الذي يحمل الرقم القياسي المشترك لألقاب بطولة العالم للسائقين، صريحًا سياسيًا في الماضي.

في العام الماضي، ارتدى خوذة عليها قبضة مرفوعة وإشادة بحركة Black Lives Matter بعد مقتل جورج فلويد في مينيابوليس. بطل العالم هو السائق الأسود الوحيد في تاريخ الرياضة.

“دفاع شجاع”

في وقت لاحق من عام 2020 ، بعد تلقي رسائل من ضحايا القمع في البحرين، بما في ذلك من ابن رجل ينتظر تنفيذ حكم الإعدام فيه، ندد هاميلتون بانتهاكات حقوق الإنسان هناك قبل سباق الجائزة الكبرى هناك.

وقال بصفتها رياضة تجوب العالم أن الفورمولا 1 بحاجة إلى “بذل المزيد” من أجل النهوض بحقوق الإنسان على الصعيد العالمي.

وأضافتا “قضية حقوق الإنسان في العديد من الأماكن التي نذهب إليها مشكلة مستمرة وهائلة”.

“إنها مهمة جدًا جدًا. لقد أظهر هذا العام مدى أهمية ليس فقط بالنسبة لنا كرياضة ولكن لجميع الرياضات في جميع أنحاء العالم لاستخدام المنصة التي لديهم والدفع من أجل التغيير.”

حقوق الإنسان

وقالت الجماعات الحقوقية يوم الاثنين إن على هاميلتون توسيع نشاطه ليشمل السعودية.

وجاء في الرسالة: “نأمل أن تختاروا مواصلة دفاعكم الشجاع في الفورمولا 1 والتحدث علناً عن قضايا حقوق الإنسان التي تحدث في البلدان التي تتسابقون فيها”.

“قد يكون صوتك حاسمًا في هذه الحركة لتحرير المدافعات عن حقوق الإنسان للمرأة في المملكة العربية السعودية وإنهاء معاناة ملايين الأشخاص في اليمن”.

لطالما أثار المدافعون عن حقوق الإنسان قلقهم بشأن قرار الفورمولا 1 بتنظيم سباقات في البلدان ذات السجلات المقلقة في مجال حقوق الإنسان.

كان سباق جائزة البحرين الكبرى يواجه تدقيقًا متزايدًا منذ عام 2011 عندما تم إلغاؤه وسط حملة قمع عنيفة من قبل قوات الأمن والتحالف العسكري بقيادة السعودية ضد المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية.

تم الإعلان عن سباق الجائزة الكبرى السعودي 2021 ، الذي سيقام في مدينة جدة على البحر الأحمر لكن لم يتم تحديد الموعد المحدد للسباق.

كان جلب الأحداث العالمية والترفيه إلى المملكة جزءًا من خطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المعلنة لتغيير المجتمع السعودي وإبعاده عن الأعراف شديدة المحافظة.

لكن المنتقدين يقولون إن السماح للسعودية باستضافة البطولات الرياضية الدولية يساعد حكامها على تطبيع سلوكهم من خلال تحويل الانتباه بعيدًا عن انتهاكات الرياض الموثقة جيدًا للحقوق.

بما في ذلك قمعها للمعارضة ودورها الرائد في العدوان على اليمن – أسوأ أزمة إنسانية في العالم – يُعرف هذا المفهوم باسم الغسيل الرياضي.

وحثت المنظمات هاميلتون على استخدام منصته للتوعية بالانتهاكات في المملكة إذا قرر المشاركة في السباق في وقت لاحق من هذا العام.