مطالبات دولية للإفراج عن 10 مصريين معتقلين في السعودية

العالم – السعودية

وطالبت منظمة العفو الدولية السلطات السعودية، بالافراج عن المصريين المحتجزين منذ 16 شهرا واسقاط جميع التهم الموجهة اليهم.

ووصفت نائبة المدير الإقليمي في المنظمة لين معلوف، احتجاز السلطات السعودية المصريين لاكثر من 16 شهرا لممارسة حقهم السلمي في حرية التعبير بالمهزلة مشيرة الى ان هؤلاء الرجال مقيمون منذ فترة طويلة في المملكة ويقيمون فعاليات لإحياء الذكرى كل عام دون عواقب، ودعت معلوف الرياض الى اطلاق سراحهم فورا دون قيد او شرط.

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا دعت المدافعين عن حقوق الإنسان حول العالم بالتكاتف من اجل الإفراج عن المصريين المحتجزين بشكل غير قانوني في المملكة لتهم تتعلق بممارسة أنشطة وفعاليات اجتماعية، مؤكدة ان المعتقلين يعانون من ظروف صعبة وغير آدمية تُشتهر بها السجون ومقار الاحتجاز السعودية، كما طالبت المجتمع الدولي باتخاذ موقفاً حاسماً من الانتهاكات المتزايدة للنظام السعودي، الذي تحوي سجونه عشرات المنتقدين والناشطين لممارسة حقهم في حرية التعبير.

قضية احتجاز المصريين بشكل تعسفي لم تكن الاولى ولن تكون الاخيرة، خصوصا مع استمرار معاناة ت96 معتقلاً أردنياً وفلسطينياً في السجون السعودية، رغم صدور أحكام ببراءة بعضهم من التهم الموجهة إليهم، فيما يحيط الغموض مستقبل بقية المعتقلين، بعد صدور أحكام قاسية ضدهم، حيث وصل بعضها إلى السجن لمدة22عامًا.

واعلنت محكمة محكمة الاستئناف السعودية تاجيل النظر فيما يُعرف بقضية دعم المقاومة والشعب الفلسطيني إلى الشهر المقبل.

وقال لرئيس اللجنة الأردنية للدفاع عن المعتقلين الأردنيين في السعودية، خضر المشايخ، إن محكمة الاستئناف السعودية، ستنظر في الأحكام الصادرة بحق أكثر من ستين معتقلا أردنياً وفلسطينياً.

وأكد المشايخ ان المعتقلين لم تسجل عليهم أي مخالفات قانونية أو سوابق جرمية، متهما الحكومة الاردنية بالتقصير تجاه ملف المعتقلين في السعودية.