ضحايا العدوان السعودي على اليمن من النساء والأطفال تجاوز 13 ألف شهيد وجريح

العالم – الیمن

وأوضحت المنظمة في إحصائية صادرة عنها، أمس الخميس، أن عدد الشهداء من النساء والأطفال، خلال 2700 يوم من العدوان، بلغ 6289 شهيدا منهم 2433 امرأة و3856 طفلا، فيما بلغ عدد الجرحى من النساء والأطفال 7095، منهم 2858 امرأة و4237 طفلا.

وأشارت المنظمة الحقوقية إلى أنها أحصت 6 آلاف مدني أصيبوا بإعاقة نتيجة الأعمال العدائية المسلحة منذ بدء العدوان، لافتة إلى أن العدد الفعلي أكبر بكثير.

ونوهت إلى أن 4 آلاف ضحية من الأطفال والنساء سقطوا جراء مخلفات العدوان، منهم ما يتراوح بين 100 إلى 105 ضحايا من الأطفال‎ منذ سريان الهدنة في الثاني من نيسان/أبريل الماضي.

ولفتت الإحصائية إلى أن 2 مليون و400 ألف طفل على الأقل ما زالوا خارج المدرسة من أصل ما يقدر بـ 10ملايين و600 ألف طفل في سن الدراسة (من 6 إلى 17 عامًا)، مشيرة إلى أن مليون و400 ألف طفل يعملون في اليمن محرومون من أبسط حقوقهم.

أكثر من 2 مليون و300 ألف طفل دون الخامسة يعانون من سوء التغذية
وحول الوضع الصحي والغذائي في البلاد، أوضحت منظمة انتصاف أنه تم تسجيل أكثر من 2 مليون و300 ألف طفل دون الخامسة يعانون من سوء التغذية، و632 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم المهدد لحياتهم بالوفاة خلال العام الحالي.

وبينت أن أكثر من مليون و500 ألف من الأمهات الحوامل والمرضعات يعانين من سوء التغذية منهن 650 ألف و495 امرأة مصابات بسوء التغذية المتوسط.

وأكدت أن المستشفيات العامة والخاصة في كافة أنحاء الجمهورية مهددة بالإغلاق خلال الأيام القليلة القادمة بسبب الحصار واحتجاز العدوان سفن المشتقات النفطية.

ودعت أحرار العالم للتحرّك الفعّال والإيجابي لإيقاف العدوان وحماية المدنيين، وتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في كافة الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني.