2021 .. عام الإنتصارات والمفاجآت

العالم – المشهد اليمني

كما شهد العام الماضي انتصارات كبيرة لقوات الجيش واللجان الشعبية واستطاعت خلال العام الماضي استهداف العمق السعودي بعمليات متعددة.

كما حررت العديد من المناطق ونفذت عمليات عسكرية واسعة استطاعت من خلالها استعادت العديد من المناطق والوصول الى قلب قوى العدوان في محافظة مأرب.

وفي اطار التطورات العسكرية التي شهدها عام الفين وواحد وعشرين والانتصارات التي حققتها القوات اليمنية كانت عملية فجر الصحراء اخر العمليات العسكرية في هذا العام.

وأكد ضيف البرنامج لطف الجرموزي رئيس تحالف الأحزاب والقوى السياسية المناهضة للعدوان أن عام 2021 كان مميزا لقواتنا المشتركة على كل الجبهات، و كان الاصعب على الشعب اليمن من الناحية الصحية خاصة في ظل حصار تحالف العدوان.

ونوه الجرموزي ان دول العدوان قد فرضت حصارا على الموانيء والمطارات وحصار الكثير من السلع الاساسية من أدوية وكل ما هو أساسي في حياة وصحة المواطن اليمني.

وأضاف الجرموزي ان المؤشرات في الداخل اليمني تدل دلالة كاملة على ان هنالك اشكال كبير في القطاع الصحي والخدمي وهذا الاشكال نتاج عن الحصار والعدوان وتحاول القيادة اليمنية معالجة الأوضاع داخليا بحسب المستطاع الا ان ذلك يمثل اشكالا كبيرا جدا وهنا تتحمل الامم المتحدة المسؤولية ودول تحالف العدوان وعلى راسها أمريكا وبريطانيا.

كما أشار الاعلامي اليمني عبد السلام جحاف في العام المنصرم شهد إنتصارا للقوات اليمنية على الرغم من الترسانة العسكرية الكبيرة للعدو.

واعتبر جحاف ان الحديث عن منطق الحل السلمي في اليمن مع وجود كل تلك التدخلات وبدءا من التدخل الأمريكي والسعودي والبريطاني والاماراتي والفرنسي، ومحاولة كل منهم املاء اجندته في اليمن لا يمكن أن يكون هنالك حل سلمي وان منطق القوة هو الذي سيكون السائد.

التفاصيل في الفيديو المرفق …