السعودية تنفي خبر إرجاء إطلاق استراتيجية الرياض 2030 وتتخذ إجراء تأديبيا ضد مسؤول كبير

العالم-السعودية

أفادت وكالة أنباء السعودية- واس بأن "التوجيه صدر بفصل مدير الإدارة الإعلامية في الهيئة الملكية لمدينة الرياض، والتحقيق مع كل من له علاقة حيال ما نشر حول قرار مجلس إدارة الهيئة بإطلاق استراتيجية مدينة الرياض 2030 في خبر غير صحيح ولا يمت للحقيقة بصلة".

وأضافت الوكالة أن "ما تم بالفعل هو أن مجلس إدارة الهيئة أصدر قرارا بتأخير إطلاق الاستراتيجية لعام 2022 نظرا لضخامة حجمها وعدم اكتمال عناصر مهمة فيها"، لافتة إلى أن "المجلس قرر أن يتم العمل على إنهائها خلال العام القادم 2022، ومن ثم إقرارها من المجلس، وإعلانها في حينه، والبدء في إطلاقها وفق الجداول الزمنية المصاحبة لها".

وكانت وسائل إعلام سعودية قد ذكرت في وقت سابق اليوم، أن المملكة العربية السعودية، أرجأت إطلاق استراتيجية تطوير كبيرة لمدينة الرياض بحلول عام 2030 "لضخامة حجمها وعدم اكتمال عناصر مهمة فيها".

وذكرت أن مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض قرر "أن يتم العمل على إنهائها (الاستراتيجية) خلال العام القادم 2022، ومن ثم إقرارها من المجلس، وإعلانها في حينه، والبدء في إطلاقها وفق الجداول الزمنية المصاحبة لها".

وقال رئيس الهيئة لرويترز في يناير/كانون الثاني الماضي، إن الحكومة السعودية ستستثمر 220 مليار دولار لتحويل الرياض إلى مدينة عالمية بحلول 2030، متوقعا استقطاب استثمار بنفس الحجم من القطاع الخاص.