اليمن.. اللجنة العليا تقر خطة حكومة الانقاذ للاحتفال بثورة الـ21 من سبتمبر

العالم – اليمن

وتضمنت الخطة المقرة، الموجهات العامة لإحياء المناسبة وفي المقدمة ما يتصل بالتركيز على جوانب النصر الذي حققه الشعب اليمني على الأعداء وأهمية تعزيز الصمود والتلاحم الوطني في وجه العدوان والحصار الأمريكي السعودي الإماراتي والالتفاف الشعبي حول القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى.

وتتطرق الخطة إلى الدور الوطني الذي اضطلعت به القوات المسلحة والأمن في الذود عن الوطن والانتصار لحقه في العيش الكريم والآمن بعيداً عن الوصاية أو التدخل السافر في شؤونه الداخلية.

كما تضمنت الخطة، محددات الأعمال الاعتيادية في مثل هذه المناسبة الوطنية من حيث رفع أعلام الجمهورية وشعار المناسبة على المباني الحكومية والميادين العامة والحشد والمشاركة في الفعاليات المركزية بالعاصمة صنعاء وعواصم المحافظات.

وتستهدف الخطة تسليط الأضواء على ما حققته ثورة 21 من سبتمبر في كافة الجوانب وفي المقدمة مواجهة المؤامرة الكبرى التي تستهدف حاضر ومستقبل اليمن وهويته وثقافته الايمانية إلى غير ذلك من القضايا الرئيسة المتصلة بالمناسبة وأهميتها في مسار النهج الثوري التحرري لأبناء اليمن.

واشتملت الخطة على المهام والفعاليات العامة وتلك المتصلة بطبيعة وظيفة هذه الوزارة أو تلك التي ستقام احتفاء بالمناسبة على مستوى رئاسة مجلس الوزراء وكافة الوزارات والجهات التابعة لها، سيما الإدارة المحلية "الفعاليات الخاصة بالسلطة المحلية" والإعلام وجوانب التنسيق مع وسائل الإعلام الوطني والداخلية ووزارات التعليم الثلاث والإرشاد والشباب والصحة والاتصالات والثقافة إضافة إلى أمانة العاصمة.

وأكدت اللجنة العليا على كافة الوزارات والجهات الحكومية الأخرى الالتزام بالمحددات الرئيسة التي تضمنتها الخطة وتنفيذ كافة المهام الاحتفالية المناطة بها كل فيما يخصها للاحتفال بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على النحو الذي يليق بأهميتها ومكانتها في مسار النهج الثوري التحرري للشعب اليمني الذي جُبل عبر التاريخ على رفض الظلم والطغيان ومقاومة الأعداء والطامعين.

وأشادت اللجنة بالمكاسب التي حققتها ثورة 21 سبتمبر خلال ثماني سنوات وعلى رأسها حشد الطاقات الوطنية والشعبية في مواجهة تحالف العدوان الطاغي الباغي على ذلك النحو المشرف الذي أثلج قلوب أحرار اليمن والأمة الإسلامية والعربية والعالم.