القوات السعودية تحصد أرواح 3 شبان يمنيين على الحدود

العالم- اليمن

وقالت مصادر مطلعة لـ”وكالة الصحافة اليمنية”، إن قوات حرس الحدود السعودية ارتكبت مجزرة جديدة بحق شبان يمنيين راح ضحيتها 4 شبان سقطوا ما بين قتيل وجريح.

يأتي ذلك بعد أيام من جريمة قصف قوات حرس الحدود السعودية، لإحدى قرى مدييرية شذا بمحافظة صعدة مما تسبب في استشهاد وجرح 22 مدني.

وأوضحت المصادر، أن قوات الحرس السعودية في “نعشاو” في جيزان اعترضت مسيرة 4 شبان من أبناء قرية “آل عبدالله” في منطقة “النظير الفرق” بمديرية رازح، أثناء محاولتهم دخول الأراضي السعودية بحثاً عن فرصة عمل، وباشرتهم بإطلاق النار و5 قذائف هاون أدت إلى استشهاد 3 شبان وأصابة رابع بجروح بليغة.

وأشارت المصادر، إلى أن الشاب “راشد صالح معيض”، والشاب “سعود صالح منصور المنسوري” وشخص ثالث مجهول الهوية استشهدوا بنيران حرس الحدود السعودي، فيما تم نقل الشاب “علي ميسر حريق” إلى مستشفى رازح لتلقي العلاج، بعد أن بترت قدميه حيث وصفت حالته بالخطيرة.

الجدير بالذكر، أن القوات السعودية اعتادت مؤخراً على ارتكاب جرائم القتل بحق الشبان اليمنيين على الحدود بين مديرية رازح الحدودية ومدينة جيزان في السعودية الذين كانوا يحاولون دخول السعودية بحثا عن فرص عمل في المملكة.

تجدر الإشارة إلى أن النظام السعودي يمنع خروج جثامين الضحايا من الأراضي السعودية، حرصاً على عدم الإمساك بأي أدلة على الجرائم التي تمارسها السلطات السعودية بحق اللاجئين، وهي جرائم يتم ارتكابها من قبل النظام السعودي بشكل يخالف القانون الدولي والقانون الدولي الانساني.