استشهاد وجرح 343 مدنياً يمنيا بسبب الألغام والقنابل غير المنجرة خلال فترة الهدنة

العالم – اليمن

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، عبر حساب بعثته في اليمن في “تويتر”: “‏الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة تلحق خسارة فادحة بالمدنيين في ‎اليمن”.

وأضاف المكتب أنّ “الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة تسببت بمقتل وإصابة 343 مدنياً (95 قتيلاً و248 جريحاً) بين نيسان/أبريل وأيلول/سبتمبر 2022”.

وفي الـ20 من أغسطس الماضي أصدر المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام بيانا عن عدد ضحايا الألغام والقنابل العنقودية التي خلفها العدوان خلال فترة الهدنة.. مؤكدا أن الضحايا – من 2 ابريل إلى 2 أكتوبر – بلغ 395 ضحية ، بينها 134 شهيداً.

وأوضح المركز أن اجمالي الضحايا من الأطفال131 ضحية، بينهم 25 شهيداً، فيما بلغ عدد الضحايا من النساء 26 ضحية بينهنَ 4 شهيدات .. مضيفا أن الإحصائية توزعت على 7 محافظات( الحديدة، محافظة صنعاء ،الجوف، مأرب ، البيضاء ، حجة ، تعز ).

الجدير بالذكر أن تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي يستمر في منع إدخال أجهزة الكشف عن الألغام والقنابل العنقودية مستغلاً صمت الأمم المتحدة، في إجراء يؤكد مدى امعان العدوان في سفك الدم اليمني بشتى الطرق والوسائل.