عقب تقليص أعداد الحجاج.. صحيفة كويتية: 40% زيادة متوقعة في أسعار الحج

العالم – الكويت

وذكرت صحيفة "القبس" المحلية أن المؤشرات الأولية تتوقع أن تتراوح أسعار الحج بين 3 و4 آلاف دينار (9800 – 13000 ألف دولار)، بزيادة 40% مقارنة بالمواسم السابقة.

وأوضحت أن قلة الأعداد المخصصة للحملات، وزيادة التكاليف في المملكة العربية السعودية من "كهرباء وباصات وعمالة وتذاكر وإيجارات مبان"، إضافة إلى رفع بعض الحملات أسعارها، ستزيد من أسعار الحج.

كما نقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن حصة الكويت المحددة سيخصص منها 15٪؜ (قرابة 543 حاجاً) للحج الميسّر، وفق خدمات معينة وبسعر مخفّض.

وأشارت إلى أن أعداد الحجاج ستوزع بالتساوي على 75 حملة كويتية معتمدة ومدمجة فيما بينها، وعددها بعد الدمج 48 حملة.

وأكدت أن اللجنة العليا للحج ستجتمع قريبا لوضع الآليات والتصورات لتنظيم الحج هذا الموسم، والعمل على توفير الخدمات للحجاج وعدم المبالغة في الأسعار، كما ستحدد اللجنة موعد فتح باب التسجيل للراغبين في الحج، إضافة إلى توزيع الأعداد بالتساوي، وتحديد موعد إغلاق باب التسجيل.

وفيما يتعلق بالبدون أشارت الصحيفة، نقلاً عن مصادرها، إلى أن وزارة الأوقاف ستخاطب السلطات السعودية لتخصيص حصة للحجاج منهم، وتمكينهم من الحج هذا الموسم.

وبينت أن تنسيقا يجري مع المملكة للموافقة على حج "البدون"، والاشتراطات التي ستفرض للسماح لهم بالسفر إلى الأراضي المقدسة.

وفي وقت سابق، نقلت الصحيفة عن مصادر حكومية (لم تسمها) أن حصة الكويت كانت 8 آلاف حاج وحاجَّة قبل جائحة كورونا، لكن العدد انخفض بسبب تحديد المملكة عدد حجاج هذا العام بمليون حاج فقط، ما يعني خفض حصة الكويت من الحجاج بنسبة 45% أيضا.

وأشارت إلى أن عدد الحجاج كان يقدَّر بنحو مليونين و500 ألف حاج، قبل انتشار الوباء الذي شل الحياة في العالم على فترات طويلة لمدة عامين.

وأكدت المصادر أن وزارة الأوقاف الكويتية لا تزال تنتظر رداً من السعودية لتحديد عدد حجاج "البدون"، كاشفة عن وجود مخاطبات ومراسلات بين الجانبين.

ونوهت "القبس" إلى أن الوزارة ستنسق مع وزارة التجارة "لضبط أسعار الحج هذا العام، لأنها سترتفع بعد تخفيض الأعداد".

وشددت الوزارة على أهمية "تمكين ذوي الدخل المحدود من الحج بأسعار مخفضة، مع ضمان تقديم خدمات جيدة لهم من الحملات".

وكانت الصحيفة ذاتها قد نقلت عن مصادر مسؤولة بالوزارة الكويتية أن "الأوقاف لم تتلقَّ أي رد بخصوص تمكين البدون من أداء العمرة، ولم يأتها لا رفض ولا موافقة على الموضوع".

وتشترط السلطات السعودية لأداء حج هذا العام أن يكون للفئة العمرية أقل من 65 عاماً، مع اشتراط استكمال التحصين بالجرعات الأساسية باللقاحات المعتمدة في وزارة الصحة السعودية.

وشهد موسم الحج الماضي 2021، مشاركة 60 ألفاً من حجاج الداخل فقط وسط إجراءات مشددة بسبب جائحة كورونا، سبق ذلك موسم استثنائي في 2020، اقتصر فيه عدد الحجاج على نحو 10 آلاف من الداخل أيضا.