الحكم الثاني خلال اسبوع.. السجن لامراة سعودية 45 عاماً بسبب تغريدة!

العالم- السعودية

وأعلنت مؤسسة الديمقراطية الآن للعالم العربي (داون) ان المحكمة قضت بسجن الأكاديمية نورة بنت سعيد القحطاني مدة 45 عاماً بتهمة "السعي لزعزعة النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية والإخلال بتماسك المجتمع ونظامه العام عبر الشبكة العنكبوتية حسب تعبيرها.

ولا يُعرف سوى القليل من التفاصيل عن نورة القحطاني، بما في ذلك عمرها أو ظروف اعتقالها وإدانتها.

وقالت المؤسسة إن الحكم بحق القحطاني صدر "خلال الأسبوع الماضي على الأرجح". وحوكمت القحطاني، بموجب قانون مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله، بعد توقيفها في تموز/يوليو 2021.

ويحق للقحطاني نقض الحكم أمام المحكمة العليا خلال 30 يوماً من تسلمها قرار المحكمة، بحسب النظام القانوني السعودي.

ويأتي خبر سجن القحطاني لمدة 45 عاماً، بسبب انتقادها لسياسات النظام على تويتر، بعد أسابيع من إدانة سلمى الشهاب، طالبة دكتوراه في جامعة ليدز تبلغ من العمر 34 عامًا وأم لطفلين، حيث حُكم عليها بالسجن لمدة 34 عامًا هي الأخرى، بعد عودتها إلى وطنها السعودية، بنفس التهم التي باتت "شماعة جاهزة" لدى النظام ضد معارضيه.

وكشفت وثائق المحكمة في قضية الشهاب أنها أدينت بارتكاب جريمة مزعومة تتعلق بمتابعة حسابات تويتر لأفراد "يتسببون في اضطرابات عامة ويزعزعون الأمن المدني والوطني".

وكانت سلمى الشهاب قد أعادت تغريد تغريدات نشرها معارضون سعوديون في المنفى.

وقالت سلمى لمحكمة سعودية: إنها تعرضت لسوء المعاملة والمضايقات أثناء احتجازها، بما في ذلك التعرض للاستجواب بعد إعطائها الأدوية التي أرهقتها.

وقال الدكتور عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة ومدير منطقة الخليج (الفارسي) في منظمة "داون": إنه في حالة نورة القحطاني يبدو أن السلطات السعودية سجنتها "لمجرد التغريد بآرائها".

وتابع العودة: "من المستحيل عدم ربط النقاط بين لقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بالرئيس بايدن الشهر الماضي في جدة، وبين تصاعد الهجمات القمعية ضد أي شخص يجرؤ على انتقاد ولي العهد أو الحكومة السعودية بسبب الانتهاكات الموثقة جيدًا".

وقال: إن منظمة "الديمقراطية للعالم العربي الآن" كانت تتقدم بالأخبار على أمل أن يسلط الأشخاص الذين يعرفون القحطاني الضوء على قضيتها.

تم تصميم القوانين السعودية لمنح السلطات أقصى قدر من حرية التصرف، بما في ذلك سلطة احتجاز الأفراد، بسبب قوانين مكافحة الإرهاب الغامضة التعريف، مثل: "الإخلال بالنظام العام"، و "تعريض الوحدة الوطنية للخطر".

ولا يبدو أن نورة القحطاني لديها حساب على تويتر باسمها.

وتعرض سعوديون آخرون، يُعتقد أنهم استخدموا أسماء مستعارة لنشر محتوى ساخر أو انتقادي على تويتر، للاعتقال والتنكيل.

وشركة تويتر لم تعلق علناً ​​على قضية سلمى الشهاب.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين: إنها أثارت "مخاوف كبيرة" مع السلطات السعودية بشأن قضية شهاب.

وقال المتحدث باسم الشركة نيد برايس: "لقد أوضحنا لهم أن حرية التعبير هي حق إنساني عالمي يستحقه جميع الناس، ولا ينبغي أبدًا تجريم ممارسة تلك الحقوق العالمية".

وبضغط من الصحفيين بشأن هذه المسألة، قال "برايس": إن وزارة الخارجية تتابع القضية "عن كثب"، وإن الولايات المتحدة أجرت "عددًا" من المحادثات مع نظرائها السعوديين في الأيام الأخيرة.

وكثفت المملكة العربية السعودية من حملتها ضد النشطاء بعد أسابيع من لقاء بايدن بولي العهد السعودي.

ومثلت الخطوة تراجعاً لبايدن الذي كان قد وعد خلال حملته الانتخابية بتحويل المملكة لدولة "منبوذة"، على خلفية قضية مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول عام 2018.

وامتنع بايدن عن التواصل لأكثر من عام ونصف مع ابن سلمان، لكن الحرب في أوكرانيا وما سببته من ارتفاع بأسعار النفط دفعت الرئيس الأمريكي لكسر العزلة المفروضة على ولي العهد منذ مقتل خاشقجي.