اليمن السعيد.. من رئيس واحد إلى 7 رؤساء

فتلى بيان عزله بلسانه.. لأنه رئيس قبل على نفسه أن يكون دمية في يد من حارب بلده وقتل شعبه.

نعم هكذا فعل النظام السعودي مع عبد ربه منصور هادي، الذي تحول وكأنه إلى من تمر أكله السعوديون عملياً.

فالرجل تلى بيان عزله بلسانه والمملكه رحبت على الفور بمجلس قيادي يمني يجمع كل اليمنيين.. مجلس قيادي يتمتع بكل المواصفات التي تحدث عنها الإعلام السعودي.. والكل ينتظر ما الذي سيقدمه هذا المجلس.

وخرج إعلام الكبسة السعودي ليسبغ الكثير من الأوصاف والتحليلات العظيمة بكلمات ومصطلحات جاؤوا بها من عيون الأدب والشعر العربي.

خطوه أرادها المجتمع الدولي.. السعودية تحت إراده المجتمع الدواء الدولي.. السعودية رحبت فالمجتمع الدولي حاضر لأن يرحب بهذه الخطوة الكبيرة.

في الإعلام السعودي أيضا مع منسوب إضافي من الكبسة والمنسف خرج المحللون ليضيفوا شيئاَ من المصطلحات التي ما أنزل الله بها من سلطان.

المجلس الرئاسي كنا نحتاج إليه منذ زمن.. فلماذا لم يعملوا من أجل إنشائه في أول أسبوعين أو في أول ثلاثة أشهر أو في أول سنة؟.. ولماذا بعد سبع سنين؟ تشتغلون سبع سنين على هذه الخطوة كنتم برئيس والآن صرتم بسبعة رؤساء.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

https://www.alalam.ir/news/6139383